فناء الكوكب.. ظاهرة مرعبة تهدد الكون.. علماء الفلك يرصدون نجم يبتلع كوكب يدور حوله

فناء الكوكب.. ظاهرة مرعبة تهدد الكون.. علماء الفلك يرصدون نجم يبتلع كوكب يدور حوله

20 مايو 2023 | 06:30 ص

رصد فريق من علماء الفلك «نجم» يبتلع «كوكب» يدور حوله في مايو 2020، وذلك في كوكبة «Aquila» البعيدة في الفضاء 12 ألف سنة ضوئية عن الأرض.

وتم وصف هذا المشهد بـ «كوكبة العقاب»، حيث شبه علماء الفلك النجوم بطائر عملاق باسط جناحيه في الفضاء، يبتلع الكواكب، التي تدور حوله.

نجم يبتلع كوكب يدور حوله

ووجد علماء الفلك في معهد ماساتشوستس التكنولوجي ومعهد Astrophysics and Space Research الأميركي للأبحاث الفضائية نجم تضخم، وتحول إلى عملاق أحمر، وبدأ يجتر، ويبتلع كوكب، يدور حوله ويدمره، وصرح العلماء أن هذه أول مرة، تتم فيها ملاحظة فناء كوكب.نجم يبتلع كوكب يدور حوله

وأوضح فريق العلماء في دراسة، أن ما تم رصده، هو أن النجوم، تتحول إلى عمالقة حمر حين تشيخ، ويبلغ الواحد منها أرذل العمر المتقدم، ويلتهم الكواكب الدوارة حوله، وحدث ذلك حين رأى العلماء وميض ساخن باللون الأبيض قريبا في جوف الليل من الكوكبة، وذلك وفقا لما نشرته صحيفة Astrophysical Journal الأمريكية.

واعتقد الفريق أن ما حدث، ربما كان موت نجم في «مستعر أعظم» أو اندماج نجمين متصادمين، إلا أن الإشارة الضوئية المنبعثة، كانت أكثر برودة وطويلة الأمد.

الشمس تبتلع الأرض

قال العالم «Kishalay De»، الناشط في معهد ماساتشوستس للتكنولوجيا إن النجم قد اندمج مع جسم آخر، ثم اتضح من الرصد أن الجسم كان فقط حوالي واحد بالألف من كتلة النجم.وأضاف كيشالاي: أن هذا يعني أن كل ما يندمج مع نجم، يجب أن يكون أصغر 1000 مرة من أي نجم آخر رأيناه، وكانت صدفة سعيدة أن كتلة كوكب المشتري، تساوي 1/1000 من كتلة الشمس، وهو ما جعلنا ندرك أن ما رأيناه كان كوكب يصطدم بنجمه.

وتابع ناشط معهد ماساتشوستس للتكنولوجيا: نحن نرى مستقبل الأرض، إذا كانت هناك حضارة أخرى تراقبنا من مسافة 10 آلاف سنة ضوئية، ووجدوا الشمس تبتلع الأرض، فسوف يرون الشمس، تشرق فجأة أثناء إخراجها لبعض المواد، ثم تشكل الغبار حولها قبل أن تستقر على ما كانت عليه.

    

مقالات متعلقة عرض الكل