كوراث مُخيفة مدمرة لن تخطر على البال.. ليلى عبداللطيف تنهار باكية وتُثير جنون البشرية بتنبؤات مدمرة للعالم!!

كوراث مُخيفة مدمرة لن تخطر على البال.. ليلى عبداللطيف تنهار باكية وتُثير جنون البشرية بتنبؤات مدمرة للعالم!!

20 مارس 2023 | 12:20 ص

في توقعاتها للعام الجديد 2023، أحدثت الفلكية ليلى عبد اللطيف بلبلة على وسائل السوشيال ميديا بعد أن أفصحت عن توقعات مفزعة أرعب الجميع.
وتوقعت سيدة التوقعات المزيد من الزلازل في تركيا وسوريا والعراق الأردن وفلسطين سيشعر بها لبنان ومصر أيضا ولكن لا أحد يعرف الوقت.

وتحدثت ليلى عبد اللطيف عن عام دموي واحتمال نشوب حرب عالمية ثالثة، فضلا عن تحذيرها من وباء قاتل قد يجتاح العالم.


 زعمت ليلى عبد اللطيف أنها تتوقع انتشار وباء قاتل وخطير قد يؤدي نفس تداعيات جائحة كورونا، لافتة في الوقت ذاته إلى أنّه بين العامين 2024 و2025 ستختفي بعض المدن، وحيوانات مفترسة وغريبة ستهاجم الإنسان.


وتابعت أنه ما من حرب عالمية ثالثة في هذا العام، لكن بحسبها ستشهد دول أو دولة معيّنة مشاهد نيران خطيرة بين الناس، لا سيّما كوارث زراعية وأزمات غذائية.


وقالت إن أجواء من الخوف والقلق تسيطر على لبنان خلال الفترة القادمة بسبب هذه الفترة الصعبة والقاسية على جميع اللبنانيين. 


وتنبأت بأن بعض السفارات والقنصليات اللبنانية الموجودة حول العالم ستكون حديث الإعلام خلال الفترة القادمة، والجاليات اللبنانية في بعض دول العالم ستقوم بالتظاهر والاحتجاج أمام السفارات اللبنانية بسبب هذا الحدث.وتوقعت أن تخيم أجواء حرب في قارة أوروبا وأن يتكرر سيناريو سريلانكا في عدة دول وخاصة في دول افريقية وآسيوية.


وحذرت من انتشار أنواع غريبة من الحشرات مثل النمل والناموس بالإضافة إلى ظهور حشرة تُشبه النحلة إلى حد كبير سوف تغزو هذه الحشرات عدة دول عربية وأجنبية مثل الهند وباكستان وافريقيا وأفغانستان والصين دول أخرى.


وقالت إن هذه الحشرات ستشكل خطرا كبيرا على شعوب هذه الدول، وسيتبين ان هذه المخلوقات الحيوانية الشرسة مُصابة بفيروس قاتل وغريب يجعل منها حيوانات خطيرة وستُهاجم بعض المناطق القريبة من الغابات وتشكل تهديدا للبشر.

وأضافت الفلكية الشهيرة:" سنرى أسوأ كارثة في تاريخ البشرية في سنة 2023 أو 2024 وستحصل في عدة مناطق بالعالم وأمراض خطيرة جراء أشعة الشمس تصيب الانسان وتسبب حرارة وإغماء.


وتنبأت ليلى عبداللطيف بكوارث في شهر آب أو أيلول واندلاع حروب مدمرة خلال الـ 4 أو الـ 5 أشهر المقبلة.

مقالات متعلقة عرض الكل