رجاء اوقفوا هذا الرجل .. ميشال حايك يطل مجددا بتوقعات جنونية لا تصدق .!

رجاء اوقفوا هذا الرجل .. ميشال حايك يطل مجددا بتوقعات جنونية لا تصدق .!

17 مارس 2023 | 10:31 م

 أثار العرّاف اللبناني ميشال حايك ضجّة بتوقعاته للسنة الجديدة، 2023، خلال ظهوره في مقابلة مطوّلة على قناة "MTV" اللبنانية.

وقال العرّاف اللبناني إن 2023 هي "صورة استثنائية كبيسة ونحس على السياسيين في لبنان"، وأيضاً "سنة حزينة في الإعلام اللبناني"، و"طوارئ في السرايا الحكومية"، مضيفاً أنها ستشهد "مسلسلاً من الأحداث غير العابرة بالصفوف العونية وحرس موديل قديم وحرس موديل جديد".

تكهن حايك هذه المرة بـ"تغيير معادلات بالمنطقة العربية" و"انسحابات من أوبك تهز العالم"، وتكرار "سيناريو بن علي بتونس"، دون أن يحدد في أي بلد عربي.

كما تناول بطريقته التي لا تخلو من الألغاز والغموض سيرة شخصيات عربية بارزة بينها الأميرة هيا بنت الحسين التي قال إن "ملفات جديدة وتطورات غير محسوبة" ستبدل مسارات حياتها الشخصية، والزعيم السابق لتنظيم القاعدة أيمن الظواهري الذي قال إنه "ولو ميت رح يشغل جهات أمنية".

إليكم أبرز توقعات ميشال حايك لسنة 2023:

لبنان: سنة استثنائية كبيسة  قال العرّاف اللبناني إن 2023 هي "صورة استثنائية كبيسة ونحس على السياسيين في لبنان"، وأيضاً "سنة حزينة في الإعلام اللبناني"، و"طوارئ في السرايا الحكومية"، مضيفاً أنها ستشهد "مسلسلاً من الأحداث غير العابرة بالصفوف العونية وحرس موديل قديم وحرس موديل جديد".

وتكهن حايك كذلك بأن تخطط إسرائيل لتفجير أكثر من معلّم في لبنان لافتعال حوادث تهدد الاستقرار الداخلي، وبتوسّع رقعة التجسس وتورط أسماء لبنانية معروفة فيه. وتابع بأن صوت الإعلامية اللبنانية ديما صادق سيعلو بشدة هذه السنة فيما تواجه البرلمانية والسياسية بولا يعقوبيان "مؤامرة جزء منها بيرتد عليها".من بين التوقعات التي تنبئ بعام ملتهب في لبنان، بحسب حايك، فتح نافذة بملف الموقوفين بتفجير مرفأ بيروت، و"خرق وأكتر من خرق بيعمله سعد الحريري"، في وقت تكهن فيه بأن يكون رياض سلامة نجم 2023.

سوريا: عودة الحياة  على النقيض جاءت توقعات حايك لسوريا إذ حملت بشارات على عدة أصعدة. قال: "الكهربا، المحروقات، الدوا، المواد الغذائية وغيرن بيرجعوا ويرجّعوا الحياة اليومية لسوريا. عودة كبار الصناعيين لسوريا. هبّة مصانع وعبارة صنع في سوريا من جديد. النازحين واللاجئين راجعين مواكب مواكب. شايف الشرق والغرب عم يعمّروا اللي تهدّم بسوريا".

أضاف: "النظام السوري بيغير نظامه" بينما "التلاعب بالليرة السورية بيطير رؤوس وبيعرض رؤوس للخطر" تزامناً مع "انطلاق معركة استئصال الفساد وعصاباته". ورجّح تحسن العلاقات السورية الخارجية سيّما على صعيدي مصر وتركيا، قائلاً: "ثنائية مصر وسوريا بالخط العريض، وبخط أعرض ثنائية الأسد أردوغان وبتكر ورا بعضن الثنائيات".

تكهّن أيضاً بـ"تعديلات" في قانون "قيصر" الأمريكي لفرض عقوبات على نظام بشار الأسد فيما الرياضة السورية "ستخرج من قلب العتمة وتضوي ع الملاعب". علماً أنه تنبّأ أن الجيش السوري سيجد نفسه أمام "امتحان عسير" وبأن تتصدر "رتبة إيرانية المشهد السوري" وحدوث "معارك تؤدي إلى تغيير معالم بهوية كوباني السورية" هذه السنة. وتوقع كذلك أن مخاطر عديدة سوف تهدد عقيلة الرئيس السوري أسماء الأسد في وقت أكد أنها ستلعب أدواراً مهمة في العلاقات الخارجية لسوريا.

مصر: هزّة اقتصادية وحداد يبدو أنها لن تكون سنة سعيدة على المصريين، وفق نبوءات حايك الذي توقع إعلان "أكتر من حداد رسمي" في البلاد، أحدها يتعلق بشخصية غير مصرية عزيزة على قلوب المصريين. 

كما تكهّن بـ"هزّة في أفق الاقتصاد المصري" و"شائعات تبقى شائعات حول سحب الأموال من البنوك المصرية ثم الإفلاس". وتحدث عن "يوم حداد بقناة السويس" وكثرة "الكوارث" في المواصلات المصرية "بين الصدفة واللغز"، مشيراً إلى "لغز وصدمة" يتعلقان بتمثال أبي الهول.

رغم ذلك، قال إن الرئيس المصري عبد الفتاح السيسي سيأخذ حق مصر في قضية سد النهضة الإثيوبي "ولو بأي تمن" وإن "النهضة المصرية رح تنهض أكتر، والدولار رغم ارتفاعه ما رح يوقف بطريقا".

مقالات متعلقة عرض الكل