الملك المصري محمد صلاح يتحدث عن الليلة التي قضاها وهو يبكي في غرفة الملابس بسبب الاهانات التي وطهها له المدرب جوزيه مورينهو ..!

الملك المصري محمد صلاح يتحدث عن الليلة التي قضاها وهو يبكي في غرفة الملابس بسبب الاهانات التي وطهها له المدرب جوزيه مورينهو ..!

16 مارس 2023 | 01:30 ص

أصبح اللاعب المصري محمد صلاح حديث السوشيال ميديا بعد شهرته الكبيرة وتنقلاته في أكبر اندية أوروبا، وفي واقعة غريبة من نوعها، كشف لاعب تشيلسي السابق ماحدث مع نجم فريق ليفربول.

حيث كشف لاعب تشيلسي السابق جون أوبي ميكيل، واقعة اهانة المدرب جوزيه مورينيو، للنجم محمد صلاح وجعله يبكي، بعد توبيخه بسبب الأداء السيئ الذي قدمه اللاعب المصري.وقضى صلاح عامين ونصف مع تشيلسي، بعد انتقاله إليه مقابل 11 مليون إسترليني من بازل في يناير/كانون الثاني 2014، ومع ذلك فقد قضى معظم ذلك الوقت، على سبيل الإعارة بعد نصف الموسم الأول الصعب تحت قيادة مورينيو.

قدم نجم ليفربول الحالي سلسلة من العروض التي لم ترق لمورينيو مدرب تشيلسي في ذلك الوقت، ليتم إرساله على سبيل الإعارة إلى فيورنتينا.

وكشف ميكيل أن صلاح شعر بغضب مورينيو الكامل، خلال مباراة ضد نورويتش في 2014، وهو ما جعله يتعاطف مع زميله الشاب في غرفة الملابس.

وقال أوبي ميكيل في تصريحات نقلتها صحيفة "ديلي ميل": "أعتقد أن (صلاح) كان يلعب مباراة سيئة ومن الواضح أن مورينيو دخل وهاجمه بشدة".

وعندما سئل عما إذا كان يتوقع أن يستمر صلاح ويصبح لاعبًا كبيرًا ، علق ميكيل: "لا.. كان يبكي، وما حدث هو أن مورينيو لم يسمح له بالعودة إلى أرض الملعب في الشوط الثاني، استبدله".

وتابع: "كان من السهل استبداله والقول.. إنك لا تلعب بشكل جيد، اذهب، اجلس، لن تعود إلى أرض الملعب. لكنه هاجمه بشدة".

ومنذ ذلك الحين، أصبح صلاح أحد أفضل اللاعبين في العالم مع ليفربول، حيث سجل 174 هدفًا في 286 مباراة مع الريدز، ونال معه ألقاب الدوري الإنجليزي ودوري أبطال أوروبا وكأس الاتحاد الإنجليزي وكأس الرابطة.ولم يكن صلاح الموهبة العالمية الوحيدة التي تركها تشيلسي في السنوات الأخيرة، حيث أشار ميكيل إلى كيفن دي بروين، قائلا: "كان كيفن رجلا عابسا وغاضبا، ودائمًا بمفرده ومتقلب المزاج، لا يمكنك الحصول على أي شيء منه، لكن الآن عندما أشاهده يلعب.. يا لها من فرحة.

يا لها من متعة لمشاهدته". عندما سئل عما إذا كانت تجربة كلا الرجلين المخيبة للآمال في تشيلسي هي من صنعتهما، قال: "أعتقد ذلك عندما أنظر إلى الأمر. يمكنك أيضًا أن تقول ذلك مع (روميلو) لوكاكو أيضًا، لقد ذهب إلى إنتر ميلان لكنه عاد ولم ينجح الأمر".

وختم: "لكن عندما أنظر إلى أمثال كيفن دي بروين ومحمد صلاح، وما أصبحا عليه الآن، ضمن أفضل اللاعبين في العالم، إنه لمن الرائع رؤيتهما. لقد أصبحا أقوى جسديًا وأسرع. لا أعلم ماذا حدث لهما!".

مقالات متعلقة عرض الكل