دولة عربية ثرية دفائنها من النفط والذهب يفوق دول الخليج مجتمعة ويكفي الدول "العربية بأكملها"!!

دولة عربية ثرية دفائنها من النفط والذهب يفوق دول الخليج مجتمعة ويكفي الدول "العربية بأكملها"!!

13 مارس 2023 | 03:20 ص

دولة عربية ثرية دفائنها من النفط والذهب يفوق دول الخليج مجتمعة ويكفي الدول العربية بأكملها
تتميز الدول باحتوائها على ثروات كبيرة وهائلة، وتشكل تلك الثروات قوة ضاربة على مستوى العالم، حيث تتجه أنظار الطامعين.


كما أكدت الكثير من التقارير أم دولة عربية تعوم على بحر كبير من الثروات الباطنية تقدر بترليونات الدولارات، ولا سيما منطقتها الشرقية.


والتي تعتبر من أغنى المناطق في العالم بالبترول والغاز والفوسفات وغيرها من المعادن القيمة، وهذا ما دفع الجميع للصراع عليها.دولة عربية ثرية.. كما صرح الخبراء أن سوريا تمتلك كماً هائلاً من الثروات وخصوصاً في محافظتي دير الزور والحسكة اللتان تقعان في شرقي البلاد.

كما أضاف الباحثين أن دير الزور تسبح على بحر من النفط بشكل فعلي وتمتلك 3 حقول عملاقة أشهرها حقل العمر قرب الميادين.وقدر الخبراء أن طاقته الانتاجية عام 2010 بحدود 100 ألف برميل يومياً، وتراجعع انتاجه في عام 2019 ليصبح 52 ألف برميل يومياً.


كما أكدت المصادر على أن حقل التنك بمنطقة الشيطات بريف المحافظة الشرقي ثاني اكبر حقول النفط في سوريا وانتاجه 30 ألف برميل يومياً.


أما ثالث أكبر حقول النفط في سوريا فهو حقل كونيكو ويقع بالقرب من مدينة دير الزور والذي يستخرج منه الغاز الطبيعي أيضاً.


كما يتم نقل الغاز إلى محطة جندر الحرارية بريف حمص الشرقي وتعتمد عليه في انتاج الكهرباء ويتم توزيعا على قسم كبير من سوريا.محطة جندر الحرارية تعتمد في امدادها على حقل غاز كونيكو حيث تبلغ طاقته الانتاجية بنحو 10 ملايين متر مكعب يومياً.

كما وبالانتقال إلى محافظة الحسكة تعتبر حقول رميلان والتي تضم 1300 بئر نفط من أكبر الداعمين للاقتصاد الوطني السوري.


كما تم تقدير الطاقة الانتاجية لحقول رميلان في عام 2010 بنحو 70 اتلف برميل نفط يومياً، بالإضافة إلى حقول الغاز المكتشفة.


وتقول الاحصائيات أن هنالك احتياطات هائلة من النفط والغاز تكفي لأعوام كثيرة، وقدرت احتياطيات رميلان بنحو 315 مليار برميل.هذا وقدرت احتياطات الغاز الطبيعي بمليارات الامتار المكعبة وتتركز في تدمر وقارة وطرطوس وبانياس، وستجعل سوريا ثالث بلد عالمياً.


كنوز شرقي الفرات
هذا الذي ذكرناه قد يكون معروفاً لدى معظم الشعب السوري، ولكن الخبراء كشفوا عن ثروات تجعل من شرقي سوريا كنزاً هائلاً،


دولة عربية ثرية.. ناهيك عن ثروات هائلة وكنوز تخفيها مياه الفرات، وكما أكد الباحثون أن منطقة الفرات تحوي على كميات هائلة من الذهب.

مقالات متعلقة عرض الكل