مذيع شهير في قناة BBC يعترف بارتكاب 40 "جريمة مخلة".. والمفاجأة بشأن هوية الضحايا!! (شاهد)

مذيع شهير في قناة BBC يعترف بارتكاب 40 "جريمة مخلة".. والمفاجأة بشأن هوية الضحايا!! (شاهد)

06 فبراير 2024 | 11:31 م

كشف مذيع سابق في البي بي سي بارتكاب 40 جريمة جنسية بحق نساء وأطفال منذ وقت مبكر، وأثار المذيع في هيئة الإذاعة البريطانية (بي بي سي) جدلًا باعتراف له بعد ان تحول إلى واعظ إنجيلي.


وقال المذيع إنه ارتكب 40 جريمة جنسية، عدد منها ضد أطفال، عبر 30 عامًا؛ حيث اعترف بنيامين ديفيد توماس من مقاطعة ويلز، في المحكمة يوم الجمعة أمام القاضي نيكلاس باري، بجرائم تحرشه التي شملت الأطفال.

واعترف بعشر تهم للنشاط الجنسي مع طفل، وثمانية اعتداءات جنسية ، وأربع محاولات لارتكاب اعتداء جنسي، وأوضحت الصحيفة، أن بعض هذه الجرائم تعود إلى عام 1990 ، لكن أحدث الجرائم وقعت في نهاية العام الماضي.

وبعد أيام من التساؤلات حول المذيع "المتورط" في فضيحة هزت عرش هيئة الإذاعة البريطانية "بي بي سي"، كشف الأربعاء النقاب عن هويته.

وكشفت زوجة هيو إدواردز، الأربعاء، أنه المذيع البارز في هيئة "بي بي سي" الذي يواجه منذ أيام اتهامات ذات طبيعة جنسية.

وكتبت فيكي فليند في بيان أرسلته لوكالة "بي أيه" البريطانية للأنباء: "أدلي بهذا البيان نيابة عن زوجي هيو إدواردز، بعد 5 أيام صعبة جدا بالنسبة إلى عائلتنا"، ذاكرة أن زوجها يعاني مشكلات اكتئاب.

وأضافت فليند: "ما أن يصبح في وضع يسمح له بذلك، يعتزم الرد على المقالات التي نشرت" مشيرة إلى أنه تبلغ الاتهامات الخميس.

ما قصة الفضيحة؟

وجدت هيئة "بي بي سي" البريطانية العامة نفسها في أزمة منذ نشرت صحيفة "ذي صن" الجمعة مقالا ذكرت فيه أن مقدم برامج معروفا فيها لم تورد اسمه دفع أموالا لقاصر لم يعرف إن كان ذكرا أو أنثى ليرسل إليه صورا ذات طابع إباحي.

وتصدر ما كشفته "ذي صن" أخبار الصحف ووسائل الإعلام البريطانية خلال نهاية الأسبوع الماضي وأجرت هيئة "بي بي سي" لقاء مع شرطة لندن الاثنين بهذا الشأن.

التحرش في العمل.. بين الخوف من الفضيحة ومواجهة الحقيق

وكانت "بي بي سي" علّقت الأحد عمل إدواردز (61 عاما) الذي يعد من أبرز صحافيي "بي بي سي" وكان من أعلن للعالم وفاة الملكة إليزابيث الثانية في سبتمبر الماضي.

من جهتها، قالت شرطة لندن مساء الأربعاء إن أي جرم جنائي لم يرتكب على ما يبدو في سياق هذه القضية.

وأوضحت في بيان "في سبيل التوصل إلى هذا القرار، تحدثت (الشرطة) إلى عدد من الأطراف، من بينهم بي بي سي ومقدّم الشكوى وعائلته. لن تتّخذ الشرطة أي إجراء آخر".

مقالات متعلقة عرض الكل